27أغسطس

اللاجئون ليسوا عبئا. إنهم فرصة

نظرًا لما ينطوي عليه قرار حزم الحقائب والانتقال إلى بلد آخر من شجاعة ومخاطرة، لا مفاجأة في أن المهاجرين على الدوام تواقون لريادة الأعمال على السكان المحليين. النشاطات الاقتصادية للاجئين عموما مقيدة قانونيا بشكل كثيف، وتشمل القيود محدودية الحركة وجزئية أو انعدام الوصول إلى سوق العمل، بالإضافة للحرمان من الخدمات المالية وغير المالية المخصصة لرواد الأعمال.

التعًامل مع أزمة اللاجئين تحد ضخم، ويجب أن يضم أناسا من مجتمعات اللاجئين والمجتمع المضيف، يعملون سويًا لخلق فرص أكبر. علينا تحطيم الأسوار بين الناس وبناء مجتمع تشاركي وتعاوني يجري فيه تبادل الوقت والتجارب والخبرات لتحقيق نتائج مفيدة للطرفين.

يرجح أن يؤسس اللاجئون أعمالهم بنشاط أكبر من السكان المحليين. هم تواقون للنجاح، ويتعلق الأمر باللعب من أجل الفوز أكثر من كونه تلاعبًا بالنسب والأرقام. إنها لعبة نجاة.

أكمل القراءة »

20يوليو
blockchain could help the refugee

ثلاث قضايا يمكن لسلسلة الكتل أن تساعد اللاجئين في حلها

أصبحت تقنية “سلسلة الكتل – بلوكتشين” التي تقف خلف البتكوين اختراعاً مهماً في وقتنا الحالي لما لها من إمكانيات كبيرة لتعطيل عدد كبير من قطاعات اليوم وتغيير حياة الكثيرين كاللاجئين. تستطيع تقنية سلسلة الكتل المساعدة في إنقاذ حياة الملايين من اللاجئين من خلال حلها لبعض المشاكل الحرجة التي يواجهونها. هذه ثلاثة طرق تستطيع سلسلة الكتل من خلالها معالجة هذه المشاكل:

أكمل القراءة »

27يونيو

4 أسباب تدفعك للاستثمار في الشركات الناشئة في مناطق ما بعد الصراع

هنالك ما يزيد على ملياري شخص يعيشون الآن في بلاد تتأثر فيها نتائج التنمية بعواقب الهشاشة والصراع والعنف. تتزايد أعداد الشركات الناشئة  في مناطق ما بعد الصراع يوماً بعد يوم، ورواد الأعمال يستعملون تقنيات مبتكرة لمواجهة هذه الأوضاع  وحل مشاكلهم. من غير العدول أن يتناسى المجتمع الدولي هؤلاء الرياديين بل على الجميع أن يفكر بتقدير مساعيهم الهادفة ودعمها، وهذه أربعة أسباب تدفعك لذلك:

أكمل القراءة »

24أبريل
Syrian entrepreneurs in Jusoor entrepreneurship competition 2017

الأخطاء الأكثر شيوعاً بين رواد الأعمال المبتدئين

خلال عملي المباشر مع أكثر من ٦٠ شركة ناشئة انضمت إلى برنامج جسور لريادة الأعمال منذ انطلاقه وجلهم من رواد الأعمال المبتدئين (يعملون على أول شركه لهم)، لاحظت عدداً من الأخطاء الشائعة ومنها:

عدم التعامل مع خلافات المؤسسين المشاركين بشكل جيد

تختلف كل حالة خلاف بين المؤسسين المشاركين عن الأخرى، غير أن مشكلة واحدة تستمر بالظهور متمحورة حول التملك والسلطة. لا تكمن أهمية المؤسسين في كون عملهم ذا قيمة فحسب، بل لأن المؤسس الجيد يستطيع أن يحفز جميع العاملين في الشركة لتقديم أفضل ما لديهم. أكمل القراءة »

13فبراير

الثورة الصناعية الرابعة ومنعكساتها على المنطقة العربية

لقد حصلت المنطقة على حصتها من شركات ناشئة تعتمد على سلسلة الكتل وبرامج مرتكزة عليها، فقد أنشأت دبي مجلس سلسلة الكتل الذي يريد أن يجعل 25% من المواصلات العامة ذاتية القيادة. بعض البلدان العربية تتطلع للانتقال إلى السيارات ذاتية القيادة، فما هي نتائج هذه الإجراءات على المنطقة؟

من خلال مشاركتي في قمة الحكومات العالمية، وأول منتدى للشباب العربي في دبي بين 12-14 فبراير، الذي يجمع الحكومات والمستقبلية والتكنولوجيا والابتكار معًا تحت سقف واحد. تحدد هذه الأحداث مدى تأثير التكنولوجيا على الشركات والحكومات والمجتمعات. أكمل القراءة »

2فبراير
Startup Syria Logo

نقدم لكم ستارت أب سوريا: منصة للرياديين السوريين

العمل عن قرب مع مجتمعات الشركات الناشئة، وخصوصًا السورية منها، ألهمني لأقوم بإطلاق منصة ستارت أب سوريا التي سنقوم من خلالها بتقديم أفضل ما لدينا لدعم المؤسسين ورواد الأعمال السوريين من خلال المقالات والمنشورات بالإضافة إلى جلسات مع المرشدين وأكثر.

رواد الأعمال السوريون دليل حي على أن الإبداع لا يمكن أن يُقتل. “ستارت اب سوريا” هي صفحة للمجتمع هدفها دعم رواد الأعمال السوريين في أي مكان من العالم.

خلال هذه الرحلة سنسلط الضوء على أي شيء يمكن أن يستفيد منه رائد الأعمال السوري (أو أي رائد أعمال). من مقالات ومنشورات إلى جلسات عبر الانترنت مع المرشدين، هدفنا أن نلهم المجتمع الريادي في سوريا وندعمه فهو من سيرسم مستقبل البلاد. أكمل القراءة »

21يناير
Whiteboard

5 أشياء مهمة لا يخبرك أحد بها قبل البدء بشركتك الناشئة

في عالمنا اليوم، المزيد والمزيد من الأشخاص يميلون إلى ترك أعمالهم ليصبحوا رواد أعمال ويستمتعوا بشعور إنشاء مشروعهم الخاص، غير أن هذا الأمر ليس بالسهولة التي تعتقدها. إليك خمسة أشياء مهمة لا يخبرك أحد بها قبل البدء بشركتك الناشئة.

طبقًا للإحصائيات، فرصك في الفشل كبيرة.

تسعة شركات ناشئة من أصل عشرة مصيرها الفشل. هذه الحقيقة المرة، من بين كل عشر شركات ناشئة تعرفها ستنجو واحدة فقط في الغالب. هذا يبدو جنونيًا، أليس كذلك؟ بالطبع، ولكن هذا هو عالم الشركات الناشئة. الكثير من الطموحات الكبيرة ولكن القليل من قصص النجاح، حتى أن رواد الأعمال قد يكتبون عن قصص فشلهم قبل البدء بإطلاق أعمالهم.

أكمل القراءة »

© 2016 Ahmad Sufian Bayram Blog | Creative Commons (BY-SA 3.0) Some rights reserved