Blog Post

أربع مبادرات للاقتصاد التشاركي يمكن أن نجدها في البلاد النامية

أغسطس 6, 2015

By Ahmad Sufian Bayram

1 min

هناك وجود خجول للاقتصاد التشاركي في البلدان النامية بسبب مشكلات الثقة بين الغرباء، وكذلك قلة عدد الافراد الذين يستخدموا التكنولوجيا التي تساعد على انتشار هذا الاقتصاد كالهواتف الذكية و الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، والتي تجعل من الصعب على شركات مثل Airbnb أو اوبر للعمل في هذه البلدان. لكن هناط نوع آخر من المبادرات التشاركية التي يمكنها التغلب على تلك التحديات وتطبق في تلك البلدان.

 

مكتبات إعارة الأدوات 

في مثل هذه المبادرات تُستبدل في هذه المنشآت الكتب بالأدوات بهدف وضع الموارد قيد التبادل لكي لا يُضطر الناس إلى شراء أدوات بالكاد يستخدمونها من وقت إلى آخر، مثل المناشير والمثاقيب والأزاميل. تكون كل من هذه الأدوات متاحة إما مجانا أو مقابل رسوم رمزية، لزيادة كفاءة كل أداة ومساعدة المستخدمين على توفير المال من شأن هذه المكتبات أيضا أن تكون محاور مادية لتقدم ورشات العمل أو مساحات بناء المجتمع المهتم في العتاد والتصنيع.

بنك الوقت

بنك الوقت هو وسيلة لتقديم وتلقي الخدمات والمساعدات على أساس نظام مجتمعي حيث يقوم الفرد فيها بالتطوع لمساعدة

شخص لمدة ساعة واحدة من وقته وذلك بغية حصوله على ساعة بنك الوقت أو تسمى أيضا مدين الوقت (time credit). هذه الأنشطة يمكن ان تتنوع كتعليم شخص ما لغة جديدة، تساعد على نقل أثاث منزل، أو حتى الجلوس مع رجل عجوز.

تقاسم الأراضي

تمكن هذه المبادرة من استخدام أفضل للأراضي الصالحة للزراعة لأنه يربط الناس الذين لديهم أراضي زراعية غير مستخدمة مع الناس الذين يحتاجون لأراضي لأغراض الزراعة. كما وتساعد على بناء اقتصادات الأغذية المحلية و زيادة الأمن الغذائي وخفض الأسعار حيث أنها تقلل من عدد من الوسطاء.

نشاطات اجتماعية لتبادل الحاجيات

هذا النوع من النشاطات يمكن تنظيمه في المباني، او الحي الواحد، أو على مستوى جميع أنحاء مدينتك. حيث يمكن أن يتجمع الناس لتبادل وبيع الحاجيات التي لا يستخدمونها مثل ملابس الأطفال، والكتب، أو بعض المنتجات الآخرى. المقايضة هي ممتعة، وغالبا ما تشمل وجود بعض منافذ بيع الطعام، وبعض الأنشطة الترفيهية التي تعطي فرصة للمجتمع لتكوين مصادر دخل جديد.
الصورة: SXSW