Warning: Parameter 2 to wp_hide_post_Public::query_posts_join() expected to be a reference, value given in /home/ahmadsb1/public_html/wp-includes/class-wp-hook.php on line 286
كيف تبني مجتمع ريادي يقوم على أساس التعاون - Ahmad Sufian Bayram
24أبريل

كيف تبني مجتمع ريادي يقوم على أساس التعاون

إن بناء مجتمع ريادي تعاوني ليس بالأمر السهل أبداً، فليس هناك أي قاعدة محددة يمكنك وضعها لذلك، فالأمر يعتمد على كل من أيديولوجية المجتمع، عقليته والأحلام المشتركة بين جميع الأعضاء التي تلعب دور فيه، إذا من أين يجب عليك أن تبدأ؟ وما هي الأشياء التي من المهم أخذها بعين الاعتبار لتحقيق ذلك ؟ من المؤكد أن أسئلة كهذه قد تراودك، لذا لدينا هنا ثلاث أشياء مهمة يجب. عليك أخذها بالحسبان

Screen Shot 2016-04-25 at 12.11.55 AM

بناء هدف مشترك

يجب أن تكون المجتمعات منصات ابتكارية، فالأعضاء الذين يلعبون دوراً فيها، يسعون دوماً لبناء ثقة وتماسك تنظيمي، فقد حدد عالم الاجتماع  Max Weber أربع أساسيات شهيرة لبناء علاقات اجتماعية، ويمكننا تلخيصهم في : التقاليد، المصلحة الشخصية، العاطفة  والهدف المشترك، وهذا الهدف المشترك ليس تعبيراً عما نخلقه كأفراد، وإنما هو القيمة العامة التي يمكننا خلقها من خلال التعاون مع نظامنا البيئي الأوسع نطاقاً، والذي سنستطيع الاعتماد عليه  دوماً  بسبب مرونته وخصوبته في النمو والابتكار.

إن عملية تحقيق هدف معين نادراً ما تكون بالأمر البسيط والواضح، فالمجتمعات الريادية يجب أن تنتقل عبر عدة مراحل مختلفة، يجب عليهم أن يلفتوا انتباه جميع الأعضاء ذوي الأدوار اللاعبة فيها، وأن يسمحوا لهم بالاجتماع بشكل منتظم لمشاركة الأفكار، واكتشاف نقاط وأرضية مشتركة، كما يجب عليهم تشكيل سياق كلام، يستطيع الناس من خلاله البدء بالتصور، واتخاذ الإجراءات ، وذلك من خلال امتلاك إحساس جديد بإمكانية إيجاد طرق جديدة وأفضل للعمل بتعاون.

يمكنك أن تبدأ بتحليل الحالة وتحديد النقاط المفتاحية  لحل المشكلة ثم تنتقل بعد ذلك إلى تحديد الرؤية الأساسية والنتائج مرغوبة الحدوث، عندها سينطق الجميع برؤية موحدة وسيقومون بوضع خطة جدول زمني لكي تلتقي جميع الأهداف وتتحقق، ومن ثم تختتم  هذه العملية بتخمين للنتائج متوقعة الحدوث بالقيام بمراجعة  للدروس المُتعلمة.

: بعض الأفكار لتعزيز تعاون المجتمع  

1) بناء نموذج عمل نظام شركة ناشئة بيئي

 مطورمن قبل ،Founder Institute يسعى لتزويد رياديي الأعمال المحليين بسجل واضح من المصادراللازمة لكل مرحلة من مراحل مسيرة مشروعهم الريادي، كما يمكن أن يكون نموذج العمل فهم متشارك لما يقوم عليه النظام البيئي حقاً، كما ويسمح Founder Institute للجميع بالحصول على منظور أفضل  للنظام البيئي المحلي بما فيهم بناة المجتمع، والشركات الناشئة ،من أجل استغلال الفرص الموجودة، وبنفس الوقت تحديد الحلقات المفقودة.

 2) فعّالية ستارت أب ويك

تعتبر فعّالية Startup Week  احتفال بالفعاليات الريادية التي تقام بالمدن، وذلك لمدة خمسة أيام، حيث يستطيع المشاركون اختيار الفعاليات التي يحبذون حضورها، والتي تقام في أماكن مختلفة في جميع أنحاء البلدة التي يختارونها ويمكنك من خلال وجود منظمات ومجتمعات مشاركة أكثر، أن تقوم بربط الأشخاص، والأفكار والمصادر التي لا تخرج عادة من تلقاء نفسها دون وجود هذه العناصر، بالإضافة إلى مساعدتها على خلق كثافة فريدة من نوعها حول كثافة مجتمعك الريادية المميزة.

احصل على نسخة مجانية قابلة للتحميل من هذا الدليل

 

خلق ثقافة التعاون

أصعب التحديات التي قد تواجه أية شركة ناشئة تريد أن تتحول إلى شبكة تعاونية مفتوحة، هي تطوير ثقافة التعاون، ولجعل هذا يحدث لابد من أن تكون المجتمعات الريادية شاملة، وهذا يعني أن تكون منفتحة بصدق لجميع من يريد الانخراط في ذلك المجتمع، بغض النظر عن هوية هؤلاء الأشخاص، ومكان نشأتهم، وهذا أيضاً يعني أن هناك حاجة إلى الإيمان بالتعاون، لأنه يمثل عامل أساسي في بناء النظام البيئي، من أجل إرشاد المجتمع نحو إنجاز جماعي في سبيل تحقيق نمو مستمر، والذي سيؤدي بالمقابل إلى تحقيق التعاون الضروري المطلوب.


مجتمعك أو منظمتك هما أول مكان لتبدأ منه، حاول أن تفكر بشروط ترضي ;جميع الأطراف، بدلاً من النظر في اهتمامات قد تؤدي إلى خلق صراعات مع الأطراف الأخرى، كرّس العديد من مصادرك لتحقيق تعاون شامل، وبشكل ملا ئم بنقل الحاجة لجعل التعاون المعزز نجاحاً. من خلال سلوكك التعاوني هذا تكون قد قدمت مثالا سيوجه المجتمع نحو المزيد من التعاون.

تمكين قيادة رياديي الأعمال

لا تستطيع المجتمعت التعاونية التقدم نحو مستويات أفضل دون وجود مجموعة أساسية مؤلفة من رياديي أعمال قياديين يقومون بتعزيز التعاون ويأسسون الرؤية وقيم المجتمع، ويجذبون المزيد من الأشخاص للنظام البيئي، لكن هذا لا يعني أن المسألة مسألة وجود هياكل سلطة متجهة من الأعلى للأسفل أو ألقاب أو أدوار محددة، فالموضوع يتمحور أكثر حول القيام بالتطوير مع مجموعة تؤمّن رأس المال الاجتماعي، وبنية تحتية يستطيع المشاركون الآخرون البناء عليها، وبما أن القادة هم رواد أعمال، فبإمكانهم تعريف المشكلة وتولي التقدير والتخمين المستمرين بأمور المجتمع.

إن امتلاك رياديي أعمال ممسكين لزمام القيادة، أمر مهم في بناء مجتمع ريادي مستدام، ففي كل نظام ريادي بيئي هناك العديد من الأفراد والمنظمات المختلفة الذين يشاركون ويحصلون على دور محدد فيه، وتتضمن هذه المنظمات: الحكومات ،المستثمرين، الشركات الكبيرة، الجامعات الخ..، وعلى الرغم من أن مشاركتهم لها دور مهم، إلا أنهم غير قادرين على قيادة مجتمعهم الريادي المحلي، ومن المؤكد أنهم يدلعبون دور المغذيين لهذا المجتمع.

ففي كتاب: Startup Communities  ،المُؤلف من قبل الكاتب Brad Feld ،قد أشير فيه إلى المعايير المطلوبة لخلق مجتمع رواد أعمال في أي مدينة كانت.

” يجب أن يكون قادة المجتمعات الريادية رواد أعمال، وأي شخص آخر هو مغذي لمجتمع الشركة الناشئة ،وكل من القادة والمغذيين يمثلون عناصر مهمة فيه، إلا أن أدوارهم فيه تختلف”

حيث يقوم رواد الأعمال بتطويرالمحتويات ليس فقط داخل مداراتهم المحلية، وإنما خارج نطاقها أيضاً، وذلك من أجل تحقيق تمكين أكبر، وربط مدنهم بالعالم الأوسع، فمن خلال اتخاذهم للإجراءات، هم يأمنون للآخرين النفوذ لكي يصبحوا قادة في مجتمعاتهم.

فهل تعمل عل بناء مجتمع ريادي تعاون ولديك بعض الاستراتيجيات؟ سأكون بكامل السرور في حال أخبرتني بهم !شاركنا خبرتك من خلال تعليقك!

 

احصل على نسخة مجانية قابلة للتحميل من هذا الدليل

 

المصادر:  

  • Startup Communities: Building an Entrepreneurial Ecosystem in Your City – Brad Feld    
  • Wikinomics & MacroWikinomics books for Don Tapscott & Anthonyd. Williams.
  • Building a Collaborative Enterprise by Paul AdlerCharles HeckscherLaurence Prusak
  • Photo Credit: Sketchpad.com

Comments

comments

شارك التدوينة !

© 2018 Ahmad Sufian Bayram Blog | Creative Commons (BY-SA 3.0) Some rights reserved