5يناير

٧ اسباب لاستبعاد لرفض طلبك المشاركة في مسرعات الأعمال أو المسابقات الريادية

مع وجود عدد قليل من الفرص للدخول لمسرعات الأعمال والبرامج الريادية الاخرى الداعمة للشركات الناشئه, اصبح التنافس عالي جدا وأصبحت عملية اختيار الفرق بطبيعه الحال صعبه وتتطلب جهداً أكبر. لدي هنا ٧ أسباب لاستبعاد العديد من الطلبات التي قدمت على للبرامج والمسابقات الرياديه وماذا عليك فعله لتجنب ذلك:

١) عدم امتلاك فريق تنافسي

إن امتلاك فريق قوي ومتكامل مهم جداً خاصة في عملية تقييم المشاريع في مراحلها الأولى، لذا يجب عليك ان تظهر مالذي يميز فريقك، ويجعله يتميز عن باقي المنافسين في هذا المجال، وطبيعة العلاقة التي جمعتكم للعمل على هذا المشروع، كما من الممكن أن تذكر التجربة التي دفعتك للبدء بهذا المشروع، وإذا ما كان لديك أي خبرة عميقة بهذا القطاع ، وتبين مدى فهمك واستيعابك للمشكلة التي تحاول حلها، والسوق المتوجه له.

٢) افتقادك للأرقام

قد يكون من الجيد أن تسرد قصة المشروع إلا أن ذكرك للأرقام يجعل من تلك القصة أقوى ويجعلك تتميز عن بقية الطلبات، مثل أن تذكر: كم من التمويل قد حصلت عليه إلى حد الآن، وكم سنة خبرة لديك، وعدد الزبائن الذين يستخدمون منتجك أو خدمتك، والإيرادات التي حصّلتها في الشهر الماضي، بالإضافة إلى عدد المستخدمين الجدد لمنتجك في كل أسبوع.

إن استخدامك للأرقام يبين مدى فهمك لعملية بناء المشروع، فهي تعتمد بشكل كبير على الأرقام، فالشركات التي تركز على الأرقام، والنمو، تبرز بشكل كبير أثناء عملية الاختيار وتقيم المشاريع .


ولدي هنا مقال لكم يمكنك الاستفادة منه، حيث يطرح مجموعة من الأرقام الهامة التي يجب على أي مؤسس شركة أن يعرفها (هنا)
  

٣) عدم امتلاك لعرض مبدأي للمنتج أو الخدمة

أعتقد أنه من السهل جداً على الجميع أن يصنعوا عرضاً لمنتجهم، قد يكون ببساطة بتسجيل فيديو قصيرعن لقطات من الشاشة (screencap) عن الموقع وكيفية استخدامه تشرح بها قصة منتجك وميزاته التقنية المذهلة.

إذا كان مشروعك بمرحلة الفكرة وليس لديك مصمم أو مبرمج في فريقك فسوف تُذهَل بكم من السهل، والبسيط أن تبهر الجهه المعنية بتقديم نموذج بسيط لمنتجك.

وهنا يمكنكم معرفة كيفية صنع واحد (هنا)

٤) عدم التركيز وقضاء وقت كافٍ على ملىء الاستمارة

خذ موضوع الاستمارة بشكل جدي، وجهز ملف تسطيع مشاركته وتتساعَد مع أشخاص آخرين في الإجابة عن الأسئلة، ومراجعة الاستمارة لمعرفة فيما إذا كان هناك أخطاء إملائية أو لفظية أو أخطاء بتركيب الجمل أو في حال نقص بتكوينها، فإن هذا سيكون دليل قوي سيظهر بأنك قادر على اتخاذ منهج منظم في جوانب أخرى من مشروعك، كما يمكنك أن تتأكد من وضوح عرض الفكرة بطلب مساعدة أشخاص ليس لديهم أي فكرة عن مشروعك لمراجعة الاستمارة.

٥) طرح الفكرة بشكل غير واضح

من المهم جدأ أن تكون دقيقاً في كتابتك، وسيساعدك في هذا استخدام الجمل القصيرة لإيصال الفكرة، فاستخدام الأجوبة السردية ( وأنا من المذنبين باستخدامها)  تُصعّب العملية على قارئها، لذا استخدم الجمل القصيرة، كن دقيقاً وواضحاً في طرح الفكرة، واجعلها سهلة الفهم، وابعتد عن استخدام الجمل الطويلة.

تعلم كيفية طرح أفكار مشروعك بقراءة هذا المقال (هنا)

٦) تجاهُل الإجابة عن بعض الأسئلة

التغاضي عن الاجابة على بعض الاسئلة، أوالإجابة عن الأسئلة المطروحة  بأجوبة لأسئلة أردت الإجابة عنها، أي جهة تسأل أسئلة محددة لأسباب محددة، فإذا لم تعرف الإجابة يمكنك الإجابة بلا أعرف فقط، وهذا لن يضر بل إنه شيء عظيم بدلا من أن تجيب عن أسئلة لم يتم طرحها بالأصل.

٧) انعدام التواصل مع فريق المنظم 

تواصل مع المنظمين وأخبرهم عن الذي تفعله، جميع الجهات المقيمية على مثل هذه البرامج تحب رواد الأعمال الذين يبقون على تواصل معهم ويشاركونهم مشاريعهم، كما يمكنكم طرح أسئلة متعلقة بالبرنامج لمعرفة الفائدة التي ستعود لمشروعكم لدى المشاركة فيه، ببساطة يمكن بدأ محادثة  للتعرف على الفريق لتقوية التواصل معهم.

الصورة من fi.co

Comments

comments

شارك التدوينة !
© 2010 - 2020 Ahmad Sufian Bayram Blog | Creative Commons (BY-SA 3.0) Some rights reserved