25ديسمبر

ما هي سلسلة الكتل؟ ولماذا يجب أن تكون متحمسا حيالها؟

على مدى السنوات القليلة الماضية، تزايد الوعي حول أهمية سلسلة الكتل وقدرتها على التأثير في حياتنا. هذا الكلام ليس مبالغة، فسلسلة الكتل ستكون واحدة من أساسات اقتصاد المستقبل.

ما هي تقنية سلسلة الكتل؟

سلسلة الكتل هي قاعدة بيانات رقمية بسيطة على شكل شبكة حواسيب موزَّعة مقدمة من متطوعين حول العالم.
سلاسل الكتل مفتوحة، حيث يمكن لأي شخص الاطلاع عليها في أي وقت، كما أنها تستعمل التشفير لضمان “نزاهة” البيانات المتبادلة بين جميع الأجهزة، حيث أنها غير قابلة للتعديل أو الإزالة وليس لها أي وسيط أو طرف ثالث.

لإنشاء كتلة جديدة، على المشاركين الذين يملكون نسخًا عن الوضع الحالي لسلسلة الكتل هذه تقييم المعاملات والتحقق منها لتتم الموافقة على إضافة كتلة جديدة إلى هذه السلسلة.

أول تطبيق تم بنائه للعمل مع سلسلة الكتل هو البتكوين-Bitcoin الذي صدر عن ساتوشي ناكاموتو عام 2009 لإرسال المدفوعات رقميًا بين جهتين من دون الحاجة إلى مؤسسة مالية كطرف ثالث. أكمل القراءة »

1ديسمبر
السيارات ذاتية القيادة في العالم العربي

١٠ قطاعات ستتأثر بوجود السيارات ذاتية القيادة في العالم العربي! هل انت منها؟

نالت مؤخرا السيارات ذاتية القيادة في العالم العربي اهتمام الكثيرين, حيث صرحت حكومة دبي عن سعيها لتحويل ٢٥٪ بالمئة من جميع رحلات وسائل النقل في المدينة نحوالسيارات ذاتية القيادة وذلك ضمن خطتها لجعل دبي مدينة ذكية. كما أن المملكة العربية السعودية أعلنت أن للمركبات ذاتية القيادة وجود كبير في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

ليس فقط الحكومات هي التي تسعى لاستخدام هذه التقنيات في المواصلات لخدمة البشر في بلادهم، ولكن شركات مشاركة الرحلات في المنطقة ايضا تدفع بهذا الاتجاه. حيث يقوم الأن “اوبر” ببناء السيارات ذاتية القيادة الخاصة بالشركة, وأعلن كريم المنافس المحلي لاوبر في المنطقة عن شراكة استراتيجية مع نيكست فيوتشر ترانسبورتيشن لتصنيع مركبات كهربائية ذاتية القيادة التي سيتم تجربتها في مناطق محدّدة في العالم العربي خلال العام القادم. بالإضافة إلى أن العديد من الأفراد يسعون لامتلاك هذه السيارات لانفسهم.

ان السيارات ذاتية القيادة والتحكم ستجلب فوائد عديدة للمجتمع ومن شأن هذه التكنولوجيا أن تؤثر على العديد من القطاعات والأعمال المختلفة ومنها: أكمل القراءة »

1سبتمبر
Jusoor Entrepreneurship Programs

٦ اسباب لاستبعاد طلبك للمشاركه في البرامج الريادية

مع وجود عدد قليل من الفرص للدخول لمسرعات الأعمال والبرامج الريادية  الاخرى الداعمة للشركات الناشئه, اصبح التنافس عالي جدا وأصبحت عملية اختيار الفرق بطبيعه الحال صعبه وتتطلب جهداً أكبر. لدي هنا ٦ أسباب لاستبعاد العديد من الطلبات التي قدمت على للبرامج والمسابقات الرياديه:

١) عدم امتلاك فريق تنافسي

إن امتلاك فريق قوي ومتكامل مهم جداً خاصة في عملية تقييم المشاريع في مراحلها الأولى، لذا يجب عليك ان تظهر مالذي يميز فريقك، ويجعله يتميز عن باقي المنافسين في هذا المجال، وطبيعة العلاقة التي جمعتكم للعمل على هذا المشروع، كما من الممكن أن تذكرالتجربة التي دفعتك للبدء بهذا المشروع، وإذا ما كان لديك أي خبرة عميقة بهذا القطاع ، وتبين مدى فهمك واستيعابك للمشكلة التي تحاول حلها، والسوق المتوجه له.

٢) افتقادك للأرقام

قد يكون من الجيد أن تسرد قصة المشروع إلا أن ذكرك للأرقام يجعل من تلك القصة أقوى ويجعلك تتميز عن بقية الطلبات، مثل أن تذكر: كم من التمويل قد حصلت عليه إلى حد الآن، وكم سنة خبرة لديك، وعدد الزبائن الذين يستخدمون منتجك أو خدمتك، والإيرادات التي حصّلتها في الشهر الماضي، بالإضافة إلى عدد المستخدمين الجدد لمنتجك في كل أسبوع.

إن استخدامك للأرقام يبين مدى فهمك لعملية بناء المشروع، فهي تعتمد بشكل كبير على الأرقام، فالشركات التي تركز على الأرقام، والنمو، تبرز بشكل كبير أثناء عملية الاختيار وتقيم المشاريع .


ولدي هنا مقال يمكنك الاستفادة منه، حيث يطرح مجموعة من الأرقام الهامة التي يجب على أي مؤسس شركة أن يعرفها (هنا)
  

أكمل القراءة »

29أغسطس

ماهي أهمية ريادة الأعمال في ماليزيا ؟

تعد ريادة الأعمال في ماليزيا – كوالالمبور اليوم واحدة من أفضل المدن لإنشاء مشروعك الخاص فيها، ولدي هنا ست رؤى حول النظام البيئي الريادي في ماليزيا:

١)  إن ما يجعل ماليزيا محطة مثيرة للشركات الناشئة هو انخفاض تكاليف المعيشة، حيث تنتقل العديد من الشركات إليها حتى لوكانت تلك الشركات تستهدف وتعمل بشكل رأيسي بدولة أخرى في جنوب شرق آسيا، (مثل سنغافورة، حيث يتم توظيف حصص كبيرة من الأموال للاستثمار في الشركات الناشئة مقارنة مع ماليزيا)،  بالإضافة إلى التنوع السكاني الذي تتمتع به كوالالمبور بين الجنسيات الصينية والهندية والماليزية، مما جعل المدينة مكان ذو أهمية لاختبار الشركات الناشئة لخدماتها ومنتجاتها التي تكون في مراحل نموها الأولى، في مختلف الأسواق الآسيوية المحتملة.

٢) قامت الحكومة الماليزية بتوظيف مبلغ 100$ مليون دولار للاستثمار في ريادة الأعمال في ماليزيا كجزء من خطة أوسع ممتدة لغاية 10 سنوات، تهدف إلى تطوير الصناعات التكنلوجية المتقدمة.

أكمل القراءة »

11يوليو

مبادرات عربية تقليدية في الاقتصاد التشاركي ما تزال موجودة حتى اليوم

إن أفكار الاقتصاد التشاركي ليست بالأمر الجديد على العالم العربي، فقد مارس الناس عبر التاريخ التعاون والتشارك في نمط حياتهم اليومية كجزء من معتقداتهم الدينية والثقافية، واعتادوا على مشاركة طعامهم ومنتجاتهم وبيوتهم مع بعضهم، بالإضافة إلى العديد من الأشياء الأخرى، كما أنهم ابتكروا عدة أنماط من التعاونالتشارك التقليدية التي ما تزال تُمارس حتى اليوم.

الجمعية

و هي عبارة عن كمية قليلة من المدخرات يتم جمعها من عدة أفراد، حيث يتم جمع هذه المدخرات ليتم إعطائها لشخص واحد، وهي نموذج قديم عن الإقراض الجماعي المتعارف عليه في الاقتصاد التشاركي بدون فوائد، يتم إعادة العملية عادة بشكل أسبوعي أو شهري بحيث يستفاد كل عضو من اعضاء المجموعة من المبلغ الذي يتم جمعه.

أكمل القراءة »

19يونيو

كيف يمكن للتكنلوجيا أن تحسن من وضع اللاجئين؟

سعدت بالحديث في مؤتمر الشركات الناشئة الأوربية والحديث عن دور التكنولوجيا في مساعد اللاجئين مع مدرسة ReDI لتعليم اللاجئين البرمجة, Techfugees تسعى لربط المجتمعات المهتمه بمساعدة اللاجئين, فيسبوك, Klöckner Siebmaschinen.

مؤتمر الشركات الناشئة الأوربية(SES) الذي يتمحور حول التكنلوجيا والذي يتطرأ أيضاً للقرارات الساسية للسياسة والذي يجمع كل من الشركات الناشئة, شركات التكنلوجيا الناضجة، صانعوا السياسة، شركات الاستثمار، والصناعات الناشئة في مكان واحد لمناقشة التحديات التي تواجهها التكنلوجيا والسياسة والتجارب الناجحة في كل منهما.

عادة ما يُنظر إلى اللاجئين على أنهم مشكلة، إلا أن رياديي الأعمال اللاجئين قد اثبتوا أهمية دورهم في المساهمة بتعزيز وتمكين كل من الاقتصاد والثقافة على حد سواء، فهم يحاولون حل المشاكل الصعبه مثل الوصول إلى المعلومات المطلوبة لتجنب البيرواقراطية، وتعلم اللغات الاجنبية، وإيجاد الوظائف، بالإضافة إلى وصل اللاجئين ببعضهم وغيرها من المشاكل.

إن التعامل مع أزمة اللاجئين هو تحدي كبير بحد ذاته، حيث يتطلب بذل الجهود من كلا الطرفين اللاجئين والمحليين لحل هذه الأزمة، وخلق فرص أفضل، وقد أصبحت برلين مثالاً يحتذى به للعالم بأسره، حيث قامت بكسر الجدران بين الناس من قبل وسعت لبناء مجتمع منفتح يتضمن الجميع.

© 2018 Ahmad Sufian Bayram Blog | Creative Commons (BY-SA 3.0) Some rights reserved